إلزامية اللقاح تدخل مرحلة الحسم في أميركا.. آلاف العمال مهددون بالطرد

إلزامية اللقاح تدخل مرحلة الحسم في أميركا.. آلاف العمال مهددون بالطرد

يواجه آلاف العمال غير الملقحين في جميع أنحاء الولايات المتحدة، خطر فقدان محتمل لوظائفهم مع بدء عدد متزايد من الولايات والمدن والشركات الخاصة بفرض إلزامية التلقيح ضد كوفيد-19.

في أحدث مثال، فصلت جامعة ولاية واشنطن (WSU) مدربها الرئيسي لكرة القدم وأربعة من مساعديه يوم الاثنين، لفشلهم في الامتثال لمتطلبات اللقاح الخاصة بالولاية. وكان المدرب نيك رولوفيتش قد تقدم بطلب للحصول على إعفاء ديني في وقت سابق من هذا الشهر.

آلاف من ضباط الشرطة ورجال الإطفاء في مدن مثل شيكاغو وبالتيمور معرضون أيضًا لخطر فقدان وظائفهم في الأيام المقبلة، بموجب تفويضات تتطلب منهم الإبلاغ عن حالة التطعيم أو الخضوع لفحص فيروس كورونا بانتظام.

وعلى الرغم من كونها خطوة مثيرة للجدل، إلا أنها كانت فعالة في إقناع العديد من العمال المترددين في الحصول على اللقاح ضد الفيروس، الذي أودى بحياة أكثر من 700000 شخص في الولايات المتحدة.

قال جيف زينتس، منسق الاستجابة لـ “كوفيد-19” بالبيت الأبيض، للصحافيين الأسبوع الماضي، إن حوالي 77٪ من الأميركيين المؤهلين تلقوا جرعة واحدة على الأقل من اللقاح، وفق ما نقلته “رويترز”.

في شيكاغو، تصارع العمدة لوري لايتفوت مع نقابة الشرطة، التي خرجت ضد إلزامية اللقاح للعمال والموظفين في المدينة. وتخلف حوالي ثلث موظفي الشرطة البالغ عددهم 12770 موظفًا عن الموعد النهائي يوم الجمعة للإبلاغ عن حالة التطعيم الخاص بهم، وتم وضع بعض الضباط في حالة “عدم دفع أجور”.

وقال لايتفوت يوم الاثنين: “بشكل أساسي، كل ما يدور حوله هذا الأمر يتعلق بإنقاذ الأرواح.. يتعلق الأمر بتعظيم الفرص لخلق مكان عمل آمن” ، متهمًا النقابة بـ “التحريض على التمرد” من خلال معارضة التفويض.

كان البيت الأبيض، الذي أعلن عن متطلبات واسعة للقاح في محاولة للحد من زيادة حالات دخول المستشفيات والوفيات الناجمة عن متغير دلتا شديد العدوى من فيروس كورونا، حافزًا رئيسيًا وراء الدفع بعمليات التلقيح.

أترك تعليقك ..

3 + 14 =