اشتباكات هي الأعنف في مأرب.. وغارات مكثفة للتحالف

اشتباكات هي الأعنف في مأرب.. وغارات مكثفة للتحالف

تشهد الجبهات الجنوبية لمحافظة مأرب اشتباكات هي الأعنف بين قوات الجيش اليمني وميليشيات الحوثي، وسط غارات مكثفة لتحالف دعم الشرعية، وفق ما أفاد مراسل “العربية/الحدث” اليوم الاثنين.

واستهدفت ‏مدفعية الجيش آليات ومواقع تسيطر عليها الميليشيات في الجبهة الجنوبية لمأرب، ما أسفر عن تدمير عدد من الآليات ومصرع وإصابة عشرات الحوثيين.

يأتي هذا في وقت شنت فيه مقاتلات التحالف سلسلة غارات جوية استهدفت تجمعات وآليات قتالية تابعة للميليشيات في مواقع متفرقة بجبهات القتال جنوب مأرب.

إلى ذلك شدد قائد محور عتق، عزيز العتيقي، على أن “معركة مأرب هي معركة جميع اليمنيين، وميليشيات الحوثي الإيرانية لن تنال سوى الهزيمة في جبهات مأرب وبيحان وباقي المحافظات”.

مقتل أكثر من 138 حوثياً

وأمس الأحد أعلن التحالف مقتل أكثر من 138 حوثياً في الساعات الأربع والعشرين الماضية في غارات جديدة حول مأرب.

كما أضاف أنه نفذ 29 عملية استهداف لآليات وعناصر الميليشيات في الجوبة والكسارة، ما أدى إلى تدمير 17 من الآليات العسكرية والقضاء على أكثر من 138 عنصراً من الميليشيات.

آلاف النازحين

يذكر أنه منذ فبراير الماضي، يواصل الحوثيون، المدعومون من إيران، هجماتهم على محافظة مأرب الغنية بالنفط، على الرغم من كافة الدعوات الأممية والدولية من المخاطر التي تهدد أمن وسلامة آلاف النازحين من أطفال ونساء.

ورصد تقرير حكومي يمني قبل أيام نحو 54,502 نازح ومهجر قسرياً، يمثلون 8088 أسرة من المديريات الجنوبية لمأرب (حريب، العبدية، الجوبة، حريب)، منذ مطلع سبتمبر الماضي، جراء تصعيد ميليشيات الحوثي.

أترك تعليقك ..

تسعة − 5 =