السعودية تبحث انضمام 4 بنوك عالمية لبرنامج متعاملي أدوات الدين المحلية

السعودية تبحث انضمام 4 بنوك عالمية لبرنامج متعاملي أدوات الدين المحلية

وقَّعت وزارة المالية السعودية والمركز الوطني لإدارة الدين مذكرات تفاهم مع كل من بي ان بي باريبا (ParibasBNP) ومجموعة سيتي المصرفية (Citi) وغولدمان ساكس (Goldman Sachs) وجي بي مورغان (J.P. Morgan) تزامناً مع مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار الذي تختتم فعالياته اليوم الخميس بالرياض.

وتأتي هذه الخطوة لدراسة إمكانية انضمام تلك المؤسسات كمتعاملين أوليين بأدوات الدين الحكومية المحلية في برنامج المتعاملين الأوليين.

ووقع المذكرات من جانب وزارة المالية رئيس اللجنة التوجيهية عبدالعزيز الفريح، ومن المركز الوطني لإدارة الدين الرئيس التنفيذي المكلف هاني المديني، وممثلو المؤسسات المالية.

وأوضح عبدالعزيز الفريح أن هذه المذكرات تترجم التوجه نحو تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 من خلال السعي إلى توسيع قاعدة المستثمرين في السوق الأولية لتأمين متطلبات تمويل الدين المحلي للمملكة وتحقيق مستهدفات استراتيجية برنامج تطوير القطاع المالي في إطار دعم تنمية السوق الثانوية من خلال زيادة سيولة أدوات الدين الحكومية المحلية عبر جذب المزيد من رؤوس الأموال الأجنبية، والتعاون مع المركز الوطني لإدارة الدين، مشيراً إلى أن وزارة المالية وكجزء من مهامها الاستراتيجية لدعم القطاع الخاص وتنميته بما يتوافق مع أهداف رؤية المملكة 2030 التي تسعى إلى دعم تطوير القطاع المالي.

من جانبه، أوضح الرئيس التنفيذي للمركز الوطني لإدارة الدين هاني المديني أن إقبال هذه المؤسسات على الانضمام للبرنامج يؤكد متانة الاقتصاد السعودي الزاخر بالفرص، مضيفاً أن هذه الخطوة تسهم في تطوير سوق الدين المحلي وجذب المزيد من رؤوس الأموال الأجنبية.

ويستهدف المركز بتوقيع هذه المذكرات تشجيع انضمامِ هذه المؤسسات المالية الدولية إلى المؤسسات المالية المحلية التي انضمت سابقاً إلى برنامج المتعاملين الأوليين وهم: البنك الأهلي السعودي، والبنك السعودي البريطاني (ساب)، وبنك الجزيرة، ومصرف الإنماء، ومصرف الراجحي.

أترك تعليقك ..

عشرين − خمسة =