السعودية للكهرباء للعربية: الربط مع مصر ينجز خلال 3 سنوات على الأقل

السعودية للكهرباء للعربية: الربط مع مصر ينجز خلال 3 سنوات على الأقل

أكد الرئيس التنفيذي المكلف في الشركة السعودية للكهرباء خالد القنون، في مقابلة مع “العربية” عن أهمية عقود الربط الكهربائي بين السعودية ومصر، موضحا أن مدة التنفيذ تتراوح بين 36 و52 شهرا.

وأوضح القنون أن إجمالي التكلفة 1.8 مليار دولار، بواقع 3 محطات منها محطتان في السعودية، عبر كابل هوائي بطول 1350 كلم بجانب كابل بحري من خلال خليج العقبة بحدود 20 كلم.

ووصف جميع الشركات في التحالف لإنجاز المشروع بأنها مؤهلة وتعمل على التنفيذ بالوقت المحدد، ووفقا للمواصفات المطلوبة، وسيكون التمويل من الجانب السعودي عبر التمويل الذاتي على الأغلب.

بحضور وزير الطاقة السعودي الأمير عبدالعزيز بن سلمان، ووزير الكهرباء والطاقة المتجددة في مصر الدكتور محمد شاكر ووزيرة التعاون الدولي الدكتورة رانيا المشاط، وقعت الشركة السعودية للكهرباء وشركة نقل الكهرباء المصرية عقود ترسية مشروع الربط الكهربائي بين المملكة ومصر.

وقال الأمير عبدالعزيز بن سلمان إن الوصول إلى هذه المرحلة المهمة من هذا المشروع، هو تتويج لتوجيهات قيادتي البلدين، التي تنص على تعزيز الروابط الأخوية المتينة التي تجمعهما، وترسيخ العلاقات العريقة والمتميزة بينهما، وتحقيق تطلعات الشعبين، وتنفيذاً لمذكرة التفاهم في مجال الربط الكهربائي بين البلدين التي وقعت بحضور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، والأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، والرئيس عبدالفتاح السيسي، ضمن حزمة من الاتفاقيات الاقتصادية والتنموية والسياسية بين البلدين.

وبيَّن وزير الطاقة السعودي أن خُطط الربط الكهربائي في المملكة عموماً، تنسجم مع برامجها التنفيذية المنبثقة من رؤية المملكة 2030، التي تحظى برعاية واهتمام الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والتي تهدف إلى استثمار الموقع الاستراتيجي للمملكة، وامتلاكها لأكبر شبكة كهربائية في المنطقة العربية ومنطقة الشرق الأوسط، بأن تكون مركزاً إقليمياً لتبادل الطاقة الكهربائية من خلال مشاريع الربط الكهربائي مع الدول، يسهم في تعزيز السوق الإقليمية لتجارة الكهرباء، ويدعم مشاركة البلدين فيها.

أترك تعليقك ..

عشرة − 5 =