الليرة تهبط لأدنى مستوى.. والمعارضة تلوم أردوغان

الليرة تهبط لأدنى مستوى.. والمعارضة تلوم أردوغان

بعدما تراجعت الليرة التركية بأكثر من 1% مسجلة مستوى منخفضا قياسيا جديدا بلغ 9.74 مقابل الدولار في التعاملات الآسيوية المبكرة، على خلفية إعلان الرئيس رجب طيب أردوغان طرد سفراء 10 دول، نددت المعارضة بهذا الإجراء وتوالت ردود الأفعال.

فقد انتقدت زعيمة حزب الخير المعارض في تركيا، ميرال أكشنر الخطوة، وأعلنت سعي حزبها مع بقية أحزاب المعارضة إلى إعادة النظام البرلماني بدلاً من النظام الرئاسي المعمول به حالياً الذي يعطي الرئيس التركي صلاحيات واسعة.

وقالت أكشنر في كلمة لها باسطنبول أثناء حضورها احتفالاً بمناسبة الذكرى الرابعة لتأسيس حزبها، الأحد، إن حزبها سيعمل كي تتخلص البلاد من نظام رئاسة الحزب الذي وضعها تحت حكم شخص واحد، مع النظام البرلماني المعدل الذي سيجعل الواجبات البرلمانية أكثر فعالية.

كما أضافت أنها ستنفذ بنود اتفاقية اسطنبول للحد من العنف الأسري والانتهاكات التي تتعرض لها المرأة في تركيا، متعهدة بدور أكبر للنساء في مجالات الحياة كافة بما فيها الحكومة المقبلة.

“الليرة تذوب”

بدوره، ندد زعيم المعارضة التركية كمال كيلتشدار أوغلو بتصرفات حكومة أردوغان، واتهمها بعدم الاعتماد على الكفاءات في إدارة البلاد، وقال إنه لا يمكن تسليم الدولة إلى شخص واحد.

كما أضاف كيلتشدار أوغلو في كلمة له بمدينة إزمير، أن هناك مفهوم يسمى الكفاءة، يضمن إعطاء الوظيفة لمن هم أكفاء، من أجل إدارة الدولة بشكل جيد.

وعلّق على الوضع الاقتصادي الحالي، قائلاً إن الليرة التركية تذوب كما يذوب الثلج في النهار المشمس، وأن الشتاء سيكون صعباً، والفقراء سيُرهقون، وفق تعبيره.

“أعماق الفقر”

فيما حارب رئيس حزب الديمقراطية والتقدم علي باباجان بسياسة أردوغان الاقتصادية، وقال في كلمة له بإسطنبول، إنه من أجل العناد، أوصل أردوغان الأمة بأكملها إلى أعماق الفقر، وفق قوله.

وقال: “لقد قلت من قبل، أصبحت جمهورية تركيا بأكملها مختبراً تجريبياً لأطروحة السيد أردوغان الخاطئة التي تم فرضها منذ سنوات، أنا آسف، إن الأشخاص الموقرين في هذا البلد ليسوا خنازير غينيا للسيد أردوغان”، وفق قوله.

يذكر أن الليرة التركية كانت هبطت إلى مستوى قياسي جديد بأكثر من 1% الأحد.

ووصلت الليرة لمستويات منخفضة قياسية بالفعل وذلك بعدما أعلن البنك المركزي خفضا في سعر الفائدة بمئتي نقطة أساس على الرغم من تزايد التضخم.

إلى ذلك، شكلت الخطوة صدمة وصفها خبراء اقتصاديون ونواب من المعارضة بأنها “متهورة”.

أترك تعليقك ..

خمسة عشر + اثنا عشر =