سهم “تسلا” يبلغ أعلى مستوياته على الإطلاق بعد نتائج مبهرة

سهم “تسلا” يبلغ أعلى مستوياته على الإطلاق بعد نتائج مبهرة

جدد المستثمرون اندفاعهم نحو أسهم شركة “تسلا”، أمس الخميس، بعد أن سجلت شركة إيلون ماسك لصناعة السيارات الكهربائية أرباحا للربع التاسع على التوالي، مما دفع أسهمها نحو ارتفاعات جديدة.

تلقى المسار الصعودي الذي دام أربعة أشهر دفعة جديدة، بعد أن أعلنت الشركة أن هوامش الربح الإجمالية، وهو مقياس رئيسي لربحيتها، قد اتسعت بنحو 30٪ في الربع الأخير. وأدى ذلك إلى ارتفاع سهم تسلا بنسبة 3.9٪ إلى 899.50 دولار في نيويورك، قبل أن يغلق عند مستوى قياسي بلغ 894 دولارًا.

كان المستثمرون قد بدأوا بالفعل التهافت على أسهم تسلا قبل إعلان النتائج، بعد أن أعلنت الشركة عن عمليات تسليم ضخمة للربع الثالث في وقت مبكر من هذا الشهر. وأثار أداؤها خلال هذا الربع إعجاب محللي وول ستريت على نطاق واسع، على الرغم من أن البعض تساءل عما إذا كان الارتفاع قد ترك الأسهم في تقييم مبالغ فيه.

تم دعم الربحية من خلال تعامل تسلا الماهر مع أزمة نقص أشباه الموصلات، التي أصابت العديد من شركات صناعة السيارات الأخرى بالشلل. لكن، قد لا تكون هذه الهوامش مستدامة، وفقًا لبعض المحللين.

كتب ألكسندر بوتر من بايبر ساندلر: “عندما يتعلق الأمر بالهوامش، فمن المحتمل أن يمثل الربع الثالث علامة ارتفاع، على الأقل في الأرباع القليلة القادمة”.

وقال إن تضخم السلع وفتح مصانع جديدة سيؤثران حتما. ولديه أعلى سعر مستهدف لـ”تسلا” بين المحللين الذين تتبعتهم وكالة”بلومبرغ”، عند 1200 دولار.

أترك تعليقك ..

1 × خمسة =