“فتى الزرقاء” أمام الملايين.. فيديو مع تامر حسني يلهب التواصل

“فتى الزرقاء” أمام الملايين.. فيديو مع تامر حسني يلهب التواصل

بات حفل الفنان المصري، تامر حسني، الذي أقيم يوم الجمعة الماضي، حديث مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن خلال الساعات الماضية، بعدما ظهر الشاب صالح المشهور بـ”فتى الزرقاء”، على المسرح مع المطرب، في لفتة إنسانية لاقت إعجاب الجميع.

فقد استدعى حسني الشاب صالح، وصعد الأخير إلى المسرح، فرحب به الفنان وعانقه.

كما ظهر تامر في الفيديو متحدثاً مع الشاب مواسياً له، وطالباً منه أن يكون بطلا ويتحدى الظروف، ثم دعا الجمهور للتصفيق.

ولاقى المقطع إعجاب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين أثنوا على تصرف الإنسان الجميل.

في حين نشر الفنان المصري صوراً له من الحفل، عبر حسابه الشخصي في إنستغرام، وقال: “كل الحب والشرف لجمهور الأردن العظيم، شكرا لمحبتكم الكبيرة، شكرا لحسن ورقي استقبالكم ليّ، فعلا من أجمل حفلات حياتي.. ألف ألف شكر”.

يشار إلى أن أحداث قضية “فتى الزرقاء” تعود لعدة أشهر خلت، حين قام عدة أشخاص بخطف طفل من مدينة الهاشمية، ونقله إلى منطقة خالية من السكان شرق محافظة الزرقاء ثم اعتدوا عليه بالضرب وبتروا يديه، وفقأوا إحدى عينيه، وإيذاء الأخرى، ثم تركوه في منطقة خالية من السكان، وبعيدة عن أقرب مستشفى 7 كلم.

الإعدام للفاعلين

بدورها، قرَّرت محكمة التمييز، وهي أعلى محكمة قضائية في الأردن، في يونيو/حزيران الماضي، ردَّ جميع التَّمييزات المقدَّمة في قضية الاعتداء الوحشي على “فتى الزرقاء”، والتي كانت فجرت غضبا عارما داخل الأردن وخارجه.

كما قررت المحكمة تأييد ما جاء في القرار المُمَيز، وصادقت المحكمة بقرارها الصَّادر بتاريخ 15 من شهر يونيو/حزيران الماضي على قرار محكمة أمن الدولة بالقضية، والذي تضمَّن الحُكم بالإعدام شنقًا على 6 متهمين في القضية، إضافة إلى أحكام أخرى بالوضع بالأشغال الشَّاقة المؤقتة لمتهمين آخرين، واحد منهم 10 سنوات، وآخر 15 سنة، واثنان آخران سنة واحدة، فيما برأت 7 آخرين.

وتوصلت محكمة التَّمييز في قرارها إلى أنَّ الحُكم المطعون فيه جاء مستوفيا لشروطه القانونية كافة، مما يتعين معه تأييده.

الجدير ذكره أن تلك الحادثة الأليمة كانت أثارت غضباً عارماً في الأردن خلال الفترة الماضية، وسط مطالبات بمعاقبة الفاعلين أشد العقاب.

أترك تعليقك ..

ثمانية عشر − أربعة =