مصادر: أدنوك تطلب عروضا لمحطة للغاز المسال مع خطط لتعزيز عملياتها الآسيوية

مصادر: أدنوك تطلب عروضا لمحطة للغاز المسال مع خطط لتعزيز عملياتها الآسيوية

مع قفزة في أسعار الغاز بالأسواق العالمية، تتجه المزيد من شركات الطاقة الكبرى نحو تعزيز إنتاجها ومنها شركة أدنوك للغاز المسال التابعة لشركة أدنوك الإماراتية، إذ قالت مصادر للعربية.نت إن الشركة تسعى لتعزير عملياتها الآسيوية من خلال زيادة صادراتها وكسب زبائن جدد.

وأضافت المصادر أن الشركة الإماراتية طلبت من الشركات عروضا لإنشاء محطة تصدير للغاز المسال في الفجيرة بسعة تصل إلى نحو 10 ملايين طن متري سنويا.

وتابعت المصادر أن الشركة ستعمل على تعزيز إنتاجها من السلعة في خضم طلب غير مسبوق من آسيا والتي تستحوذ على نحو 70٪ من استهلاك الغاز عالميا.

وتنتج أدنوك للغاز الطبيعي المسال حوالي 6 ملايين طن سنوياً من الغاز الطبيعي المُسال من منشآتها في جزيرة داس قبالة ساحل أبوظبي.

وتمتلك أدنوك الحصة الأكبر في ملكية الشركة بواقع 70% من مجمل الأسهم، في حين يمتلك الحصص المتبقية كلاً من ميتسوي اليابانية بنحو 15%، وبي بي البريطانية 10%، وتوتال الفرنسية 5٪.

وتتضمن قائمة الشركات التي خاطبتها أدنوك للغاز للحصول على العروض الفنية سايبيم الصينية وسامسونغ الكورية، بحسب ما ذكرته المصادر.

وفي آواخر العام الماضي، أبرمت أدنوك للغاز اتفاقات طويلة الأجل مع فيتول وتوتال لمبيعات طويلة الأجل تضمن بيع غالبية إنتاجها من الغاز المسال حتى الربع الأول 2022.

أترك تعليقك ..

3 × واحد =