وزير سابق: ما يجري في بيروت هو ابتزاز باستخدام السلاح

وزير سابق: ما يجري في بيروت هو ابتزاز باستخدام السلاح

شدد وزير السياحة اللبناني السابق ميشال فرعون، الخميس، على أن ما يجري الآن في العاصمة بيروت هو ابتزاز باستخدام السلاح.

واتهم فرعون ميليشيا حزب الله ضمناً برفض التحقيق الدولي والمحلي في انفجار مرفأ بيروت.

كما أضاف في تصريحات لـ”العربية” أن الكرة بملعب رئاستي الجمهورية والحكومة في لبنان، معتبراً أن على الرئيس ميشال عون تقديم استقالته.

وفي وقت سابق الخميس، غرّد فرعون على حسابه في تويتر قائلاً: “تبلغنا الرسالة لمن يهمه الأمر من كبار أو صغار”.

كذلك تابع: “تقول الرسالة إنو مهما كانت قضيتكم محقة، عندما بتوصل الأمور لشخصيات من جماعتنا أو ممن وقف معنا، لا حق ولا قانون، فنحن فوق القانون وسنحميهم مهما عظمت الجريمة أو الفساد ولو وصلنا إلى حد نذكركم بسلاح 7 أيار”.

يشار إلى أنه في ظل تصاعد الاحتقان في الشارع على خلفية التحقيقات بانفجار مرفأ بيروت الذي أوقع 214 قتيلاً على الأقل في الرابع من أغسطس 2020، شهدت منطقتي الطيونة و”العدلية” في العاصمة، الخميس، اشتباكات وإطلاق نار، فضلاً عن قذائف صاروخية، بالتزامن مع تحركات دعا إليها أنصار حزب الله وحليفته “حركة أمل”، أمام قصر العدل ضد كبير المحققين في هذا الملف، القاضي طارق بيطار.

أترك تعليقك ..

أربعة + اثنان =