الصحة المصرية تعلن كيفية مواجهة فيروس كورونا في رمضان

الصحة المصرية تعلن كيفية مواجهة فيروس كورونا في رمضان

الصحة المصرية تعلن كيفية مواجهة فيروس كورونا في رمضان

أكدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، الأهمية البالغة بضرورة  الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية لفيروس كورونا في شهر رمضان.وأضافت زايد، إن التراخي في هذه الإجراءات خلال الاحتفال بالمناسبات الدينية والاجتماعية يؤدي إلى تزايد أعداد الإصابة بالفيروس.

وأضافت وزارة الصحة، أنه تلاحظ خلال الموجة الأولى لفيرس كورونا بدء زيادة أعداد الإصابات في الفترة من 23 أبريل حتى 23 مايو  2020 تزامنًا مع شهر رمضان الكريم.واستعرضت الوزيرة عددًا من المؤشرات التي توضح زيادة  نشاط المواطنين في شهر مارس من العام الجاري مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي 2020، موضحة أن معدل تردد المواطنين على المطاعم و المقاهي والمولات التجارية والأماكن الترفيهية في مارس 2021 انخفض  بمعدل 11 %، مقارنة بانخفاض معدل تردد المواطنين على هذه الأماكن في مارس 2020 بنسبة 50 %.

وأشارت الوزيرة إلى زيادة معدل تردد المواطنين على الصيدليات ومحلات البقالة وأماكن بيع السلع التموينية بنسبة 54 %، مقارنة بـشهر مارس 2020 والذي انخفض فيه معدل تردد المواطنين على هذه الأماكن بنسبة 24 %، كما انخفض معدل تردد المواطنين على المتنزهات والشواطىء و المدن السياحية في  مارس 2021 بنسبة 2 %  مقارنة بشهر مارس من العام الماضي والذي انخفض فيه معدل تردد المواطنين على هذه الأماكن بنسبة 40 %، كما لفتت إلى أنه في مارس 2021 انخفض معدل تحركات المواطنين من وإلى العمل 2% مقارنة  بـ 35 % في مارس 2020، كما أنه في  مارس 2021 انخفض معدل استخدام المواطنين لوسائل المواصلات ومحطات مترو الأنفاق ووسائل النقل العامة  بمعدل 2 %، مقارنة بانخفاض استخدام المواطنين لهذه الوسائل بمعدل 52 %  في مارس من العام الماضي.

ولفتت الوزيرة إلى توصيات منظمة الصحة العالمية باستمرار الحفاظ على الإجراءات الاحترازية على الرغم من البدء في إجراءات التطعيم بلقاحات فيروس  كورونا، مؤكدة استعداد مصر لاستيعاب أي زيادة في أعداد الإصابات، مشيرة إلى أنه يتم عقد اجتماع يومي مع وكلاء الوزارة ومديري 376 مستشفى تستقبل مرضى فيروس كورونا المستجد على مستوى الجمهورية لمتابعة سير العمل والوقوف على أي احتياجات وتلبيتها على الفور.

وأكدت الوزيرة مجددًا على  القواعد العامة للوقاية من الفيروس والتي تشمل غسل الأيدي باستمرار، وارتداء الكمامة والتخلص منها بشكل آمن عن طريق إلقائها فى سلة المهملات وتطهير الأيدي بعد ذلك، وعدم مشاركة الأدوات الشخصية مع الآخرين والتطهير المستمر للأسطح، والحفاظ على التباعد الاجتماعي، وتقليل الزيارات المنزلية، وتجنب التواجد في الأماكن المغلقة، والأماكن المزدحمة.

ووجهت الوزيرة خلال كلمتها عددًا من النصائح إلى مختلف فئات المجتمع خاصة كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة والسيدات الحوامل، للوقاية من فيروس كورونا خلال شهر رمضان الكريم، أهمها اتباع نظام غذائي صحي لرفع المناعة ويشمل ضرورة الإكثار من شرب المياه بين الإفطار و السحور،  وتناول الفواكه و الخضروات الغنية بالألياف الطبيعية، وعدم الإكثار من تناول الأطعمة السكرية و المصنعة واستبدالها بالفواكه والعصائر الطبيعية، وممارسة التمارين الرياضية بعد الإفطار.

وأضافت الوزيرة أن الإجراءات الوقائية في دور العبادة تشمل التباعد في الصفوف أثناء آداء الصلوات، والالتزام بسجادة الصلاة الشخصية، وارتداء الكمامات، وعدم الاختلاط بشكل كبير مع كبار السن أو أصحاب الأمراض المزمنة، كما أكدت أهمية استبدال الموائد الرمضانية بتوصيل الإفطار للأسر الأكثر احتياجًا إلى منازلهم لمنع التجمعات.

و ألقت وزيرة الصحة والسكان الضوء على مستجدات موقف مصر من لقاحات فيروس كورونا، مشيرة إلى أنه تم التوسع في أماكن تلقي اللقاحات لتصل حتى الأن إلى 169 مركزًا على مستوى الجمهورية وجار التوسع فيها لتصبح 350 مركزًا بنهاية الأسبوع المقبل، معلنة عن مد فترة العمل بمراكز تلقي اللقاحات خلال شهر رمضان من الساعة الـ 9 صباحًا حتى الـ 10 مساءً.

قد يهمك ايضا

واشنطن تنتظر تقرير الصحة العالمية لإعلان رؤيتها حول ملابسات تفشي كورونا في الصين

منظمة الصحة العالمية تحذر من مرض “كوفيد طويل الأمد”

 

أترك تعليقك ..