” وزارة الآثار الأمريكية” تروج لـ”الكشف الأثري الأخير” بالبر الغربي في الأقصر

” وزارة الآثار الأمريكية” تروج لـ”الكشف الأثري الأخير” بالبر الغربي في الأقصر

 وزارة الآثار الأمريكية تروج لـالكشف الأثري الأخير بالبر الغربي في الأقصر

نشرت مجلة “أركيولوجي” الأمريكية الصادرة عن معهد علوم الآثار الأمريكية، الكشف الأثري الأخير بالبر الغربي بمحافظة الأقصر. وذكرت المجلة أن البعثة المصرية برئاسة الدكتور زاهي حواس، اكتشفت المدينة المفقودة تحت الرمال التي كانت تسمى “صعود آتون” والتي يعود تاريخها إلى عهد الملك أمنحتب الثالث، واستمر استخدام المدينة من قبل توت عنخ آمون، أي منذ 3000 عام.وأوضحت المجلة أن الدكتور زاهي حواس بدأ العمل في هذه المنطقة للبحث عن المعبد الجنائزي الخاص بالملك توت عنخ آمون، لأنه تم العثور على معبدي كل من “حورمحب” و”آي” من قبل. وأكد حواس أن البعثة عثرت على أكبر مدينة على الإطلاق في مصر التي أسسها أحد أعظم حكام مصر وهو الملك “أمنحتب الثالث” الملك التاسع من الأسرة الثامنة عشر، الذي حكم مصر من عام 1391 حتى 1353 ق.م. وقد شاركه ابنه ووريث العرش المستقبلي أمنحتب الرابع “أخناتون” آخر ثماني سنوات من عهده.

وتابعت أن هذه المدينة هي أكبر مستوطنة إدارية وصناعية في عصر الإمبراطورية المصرية على الضفة الغربية للأقصر، حيث عثر بالمدينة على منازل يصل ارتفاع بعض جدرانها إلى نحو 3 أمتار ومقسمة إلى شوارع.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

علماء الآثار في مصر يكتشفون في أسوان تمثالاً غير مكتمل يعتقد أنه لـ”أبو الهول”

بعثة ترميم تمثالي ممنون ومعبد أمنحتب الثالث تؤكد اكتشاف أجزاء للإلهة “سخمت”

أترك تعليقك ..