المواعيد المناسبة لقياس السكري في رمضان

المواعيد المناسبة لقياس السكري في رمضان

المواعيد المناسبة لقياس السكري في رمضان

أعلنت وزارة الصحة والسكان عن المواعيد المناسبة لقياس السكر خلال شهر رمضان الكريم.

وأوضحت وزارة الصحة والسكان في انفوجراف لها عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أن مواعيد قياس السكر هي وقت أذان الفجر وفي الصبح فور الاستيقاظ من النوم ومنتصف الليل وقبل الإفطار وبعد الإفطار بساعتين وعند الشعور بالتعب.

وأشارت وزارة الصحة والسكان إلى أن العيادات الخاصة بمبادرة رئيس الجمهورية لفحص وعلاج الأمراض المزمنة والكشف المبكر عن الاعتلال الكلوي تستقبل المواطنين يوميا بكل محافظات الجمهورية للكشف والعلاج مجانًا.

ولفتت وزارة الصحة والسكان إلى أنه يمكنك معرفة مكان العيادة الأقرب للمواطنين من خلال تطبيق صحة مصر

نسخة أندرويد

https://bit.ly/2MHG97L

نسخة آيفون

https://apple.co/3gURgYJ

وأعلنت وزارة الصحة والسكان عن إطلاق مبادرة رئيس الجمهورية لـ “فحص وعلاج الأمراض المزمنة والاكتشاف المبكر للاعتلال الكلوي “تحت شعار “100 مليون صحة”.

 وأوضحت الوزارة أن المبادرة تستهدف فحص جميع المواطنين من الفئة فوق سن الـ 40 عامًا، للكشف عن الأمراض المزمنة وعلاجها والذين يبلغ عددهم 28 مليون مواطن، وذلك بناءً على توجيهات الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان بالتوسع في الفئات المستهدفة والخدمات المقدمة بالمبادرة.

 وقالت الوزارة إن الخدمات المقدمة بالمبادرة تشمل الكشف عن الأمراض المزمنة (سكر، ضغط الدم، قلب)، كما تقدم خدمة الكشف المبكر عن الاعتلال الكلوى لمرضى الأمراض المزمنة، وقياس مؤشر كتلة الجسم، بالإضافة إلى تقديم التوعية الصحية أيضًا للمترددين على المبادرة.

ولفتت إلى أن المبادرة تستمر في فحص المواطنين حتى 31 ديسمبر، داعية المواطنين فوق سن الـ 40 عامًا للتوجه إلى أماكن تقديم خدمات المبادرة لإجراء الفحوصات الطبية اللازمة، كما يجب على المواطنين أقل من 40 عامًا ويعانون من أمراض مزمنة التردد على المبادرة للاطمئنان على حالتهم الصحية.

وتابعت أنه في حالة التأكد من الإصابة بأمراض مزمنة يتم إحالة المريض إلى المستشفيات لإجراء الفحوصات المتقدمة وتلقي العلاج بشكل دوري بالمجان من خلال “كارت المتابعة”، لافتًا إلى أن العمل بالمبادرة مستمر طوال أيام الأسبوع من الساعة التاسعة صباحًا حتى التاسعة مساءً.

 وقالت الوزارة إنه يتم تقديم خدمات المبادرة بجميع محافظات الجمهورية من خلال 5400 وحدة صحية ومركز طبي، وأكثر من 750 قافلة طبية بالإضافة إلى 760 فرقة متحركة تم نشرها لتقديم خدمات المبادرة بالأماكن العامة، ومحطات القطارات، ومترو الأنفاق، وأماكن التجمعات مثل المساجد، والكنائس، والنوادي، والمولات التجارية، وذلك بالتنسيق مع الجهات المعنية

وأشارت إلى أنه تم تدريب الفرق الطبية المشاركة في المبادرة على بروتوكولات العلاج المعتمدة وأجهزة الفحص المختلفة، مؤكدة تخصيص ممرات آمنة لدخول وخروج المرضى بالمستشفيات والوحدات الصحية لمتابعة حالتهم الصحية بطرق آمنة، ومنع الاختلاط بين المرضى المصابين بفيروس كورونا والمرضى غير المصابين بالفيروس مع اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية اللازمة واتباع أساليب مكافحة العدوى، ومراعاة التباعد الاجتماعي خلال تقديم خدمات المبادرة.

يُذكر أن المبادرة انطلقت يوم 21 من شهر يونيو الماضي، لمتابعة الحالة الصحية لأصحاب الأمراض المزمنة المسجلين بقاعدة بيانات 100″ مليون صحة” بارتفاع في نسبة السكر في الدم وارتفاع ضغط الدم عن المعدلات الطبيعية، لتشجيعهم على مواصلة متابعة حالتهم الصحية نتيجة عزوف بعضهم تخوفًا من الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وتم التوسع في الفئات المستهدفة والخدمات المقدمة بالمبادرة بداية من 18 سبتمبر الماضي لتشمل فحص جميع المواطنين فوق سن الـ 40 عامًا.

قد يهمك ايضا

فوائد سحرية لتناول الباذنجان يوميًّا وتأثيره على الصحّة العامة للجسم

علامة تحذيرية محتملة لـ”القاتل الصامت” عند الاستيقاظ صباحًا

أترك تعليقك ..