البنك المركزي المصري يتخذ خطوة نحو إلغاء الطرق التقليدية لتقييم الجدارة الائتمانية للعملاء

البنك المركزي المصري يتخذ خطوة نحو إلغاء الطرق التقليدية لتقييم الجدارة الائتمانية للعملاء

البنك المركزي المصري يتخذ خطوة نحو إلغاء الطرق التقليدية لتقييم الجدارة الائتمانية للعملاء

قالت أماني شمس الدين، وكيل محافظ البنك المركزي لقطاع العمليات المصرفية ونظم الدفع، إن حزمة القواعد الجديدة لاستخدام محفظة المحمول تعد نقلة نوعية في العمل المصرفي.وقالت إنها تسمح للبنوك بالاعتماد على التقييم السلوكي للعملاء في منح القروض (مثل معدل استخدامات العميل للهاتف المحمول ومدى انتظامه في دفع فواتير الكهرباء والمياه والغاز، وغيرها) بديلا عن الطرق التقليدية لتقييم الجدارة الائتمانية للعملاء في الموافقة على قرار منح الائتمان اللحظي، وخاصة في حالة العملاء الذين ليس لديهم أي تاريخ ائتماني أو تعاملات مسبقة مع القطاع المصرفي.وقالت إن ذلك سيكون له بالغ الأثر في زيادة عدد المستفيدين من الحصول على الخدمات الائتمانية المصرفية بسهولة ويسر.وجدير بالذكر، أن الشركة المصرية للاستعلام الائتماني I-Score تعمل حالياً على تنفيذ الأنظمة الخاصة بنماذج التقييم الرقمي المستخدمة في ذلك النوع من الإقراض وذلك في ظل توجيهات البنك المركزي.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

البنك المركزي المصري يسمح بالاقتراض والادخار من خلال محفظة الهاتف المحمول

«المركزي المصري» يعلن خلال أيام عن مبادرة التمويل العقاري بفائدة 3%

أترك تعليقك ..