الحرس الثوري الإيراني يكشف دور النائب الراحل لقائد “فيلق القدس” في تقوية “حزب الله” وحرب 2006

الحرس الثوري الإيراني يكشف دور النائب الراحل لقائد “فيلق القدس” في تقوية “حزب الله” وحرب 2006

الحرس الثوري الإيراني يكشف دور النائب الراحل لقائد فيلق القدس في تقوية حزب الله وحرب 2006

كشف قائد الحرس الثوري الإيراني، اللواء حسين سلامي، أن النائب الراحل لقائد “فيلق القدس”، اللواء محمد حجازي، أسهم في بناء قوة “حزب الله” اللبناني و”هزيمة” إسرائيل عام 2006.وقال سلامي، في كلمة ألقاها الاثنين خلال مراسم تشييع حجازي في مقر قيادة “فيلق القدس” بالحرس الثوري، إن أنشطة هذا المسؤول العسكري الراحل لم تقتصر على العمل داخل إيران فحسب “حيث ذهب إلى لبنان وهناك بمساعدة سيد المقاومة حجة الإسلام السيد حسن نصر الله وأبناء الأمة الإسلامية جعل حزب الله مقتدرا”.

وأضاف سلامي أن حجازي “أكمل خطة حزب الله لإلحاق الهزيمة الحاسمة بالصهاينة”، في إشارة إلى الحرب مع إسرائيل عام 2006.

وتابع قائد الحرس الثوري الإيراني: “وفر حجازي مع إخوانه في حزب الله الظروف لهزيمة الكيان الصهيوني المهترئ، وكان الصهاينة قد وضعوه على قائمة الاغتيالات وكانوا يبحثون عن فرصة لمهاجمة هذا القائد العظيم”.
وأعلن الحرس الثوري الإيراني، الأحد، عن وفاة النائب السابق لقائد “فيلق القدس” جراء إصابته بنوبة قلبية، لكن لاحقا أوضح أن سبب وفاة المسؤول العسكري الذي كان في 65 عاما من عمره يعود إلى إصاباته خلال أدائه الخدمة وتداعيات الإصابة بفيروس كورونا، بينما أعربت بعض المصادر عن شكوكها في هذه الرواية، مرجحة أن حجازي تم اغتياله، أو قتله، خارج البلاد.

ويعتبر “فيلق القدس” من الكتائب المحورية في الحرس الثوري الإيراني، حيث يتحمل المسؤولية عن العمليات العسكرية الاستخباراتية خارج إيران.

وفي 3 يناير 2020 اغتالت الولايات المتحدة بضربة جوية قرب مطار بغداد قائد “فيلق القدس”، اللواء الراحل قاسم سليماني.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

الحرس الثوري ينقل مستودعات أسلحة وذخيرة شرقي سوريا

صور القيادي في “الحرس الثوري” الإيراني سليماني على لوحات لـ”حزب الله” في لبنان

أترك تعليقك ..