عودة برنامج المساندة التصديرية للمساهمة في دعم الصناعة وزيادة تنافسية الصادرات المصرية

عودة برنامج المساندة التصديرية للمساهمة في دعم الصناعة وزيادة تنافسية الصادرات المصرية

عودة برنامج المساندة التصديرية للمساهمة في دعم الصناعة وزيادة تنافسية الصادرات المصرية

أكد الدكتور كمال الدسوقى عضو جمعية رجال الأعمال المصريين  أن برنامج الإصلاح الاقتصادي في 2016 قام بإعادة هيكلة شاملة للاقتصاد المصري وهو ما وضعه على الطريق الصحيح للانطلاق مرة أخرى سواء بالنسبة لحجم الإنتاج الكلي أو احداث طفرة في نمو الصادرات تليق بإسم مصر وإمكانياتها الصناعية والتجارية.

وأكد الدسوقي أن تحقيق 6٪ زيادة في الصادرات في الربع الأول من العام الجاري في ظل أزمة كورونا التي أثرت على اقتصاديات دول العالم، مؤشر جيد يثبت أن الاقتصاد المصري الآن بدأ مرحلة الانطلاق، متوقعاً أن تشهد الصادرات نمواً أكثر خلال الربع الثاني والثالث من العام الجاري.

وأضاف، أن النتائج الإيجابية التي حققتها مصر العام الماضي والحالي وقوة الاقتصاد المصري بشهادات المؤسسات الدولية، خير دليل وإثبات علي أن رؤية الرئيس عبدالفتاح السيسي لنمو الصادرات سوف تتحقق قريبا جداً، بل ومن السهل الوصول إلي 200 مليار صادرات في ظل وجود إرادة سياسية داعمة وخطة عديدة ورؤية شاملة للنمو والتنمية المستدامة.

ولفت أن الحكومة نفذت في مختلف المحاور والاتجاهات خطط الدولة ورؤية القيادة السياسية نحو الإصلاح والتنمية المستدامة وحققت نجاحات كبيرة مثل تعميق الصناعة الوطنية وزيادة القيمة المضافة لمختلف الصناعات والقطاعات الإنتاجية بهدف زيادة نسب النمو والأرباح ورفع تنافسية الصناعات المحلية في الخارج.

كما أشار «الدسوقي»، إلى عودة برنامج المساندة التصديرية للمساهمة بقوة في دعم الصناعة وزيادة تنافسية الصادرات المصرية من خلال اعادة هيكلة البرنامج ليتناسب مع الدعم والمساندة التي توفرها الدولة المنافسة لمصر لمصنعيها، بالإضافة إلى اتخاذ سياسية وإجراءات صارمة لحماية الصناعة المحلية ومماثلة لبعض الإجراءات التي تفرضها بعض الدول مثل حماية بعض الصناعات من الإغراق والتي تواجه منافسة غير عادلة وسياسات تضر بالصناعة المحلية.

وقد يهمك أيضًا

:ارتفاع صادرات مصر من الذهب والذهب المطلي بالبلاتين

أبرز 10 أرقام عن صادرات مصر غير البترولية خلال عام 2020

 

أترك تعليقك ..