تحركات سياسية مكثفة وجهود دبلوماسية أميركية لإنهاء الحرب في اليمن

تحركات سياسية مكثفة وجهود دبلوماسية أميركية لإنهاء الحرب في اليمن

تحركات سياسية مكثفة وجهود دبلوماسية أميركية لإنهاء الحرب في اليمن

نقل موقع “أكسيوس” الأميركي عن مصادر مطلعة، أن عدداً من المشرعين الأميركيين اجتمعوا الأربعاء، في “غرفة عمليات البيت الأبيض“، مع مستشار الأمن القومي جيك سوليفان، لمناقشة الحرب في اليمن. وبحسب “أكسيوس”، يعد هذا الاجتماع الأول من نوعه في البيت الأبيض مع مجموعة من المشرعين الذين انتقدوا علناً الإجراءات التي اتخذها الرئيس الأميركي جو بايدن، بشأن الأزمة الإنسانية في المنطقة، كما يعد إشارة إلى استعداد إدارة الرئيس بايدن لـ” حمل مخاوفهم على محمل الجد”.

كان من بين الأعضاء الذين التقوا سوليفان، عضو مجلس النواب رو خانا الديمقراطي من كاليفورنيا، وعضو مجلس الشيوخ عن الحزب الديمقراطي بيرني ساندرز، الذي تحدث أيضاً هاتفياً هذا الأسبوع مع المبعوث الأميركي الخاص إلى اليمن تيم ليندركينغ.

وبدأ ليندركينغ، الخميس، جولة في المنطقة، تشمل المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان، كما التقى بمبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن لمناقشة ضمان وصول المساعدات الإنسانية، وتعزيز وقف إطلاق النار في المنطقة، إلى جانب قضايا أخرى.

واستقبل ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، ليندركينغ، لبحث مستجدات الأوضاع على الساحة اليمنية، إذ استعرضا الجهود المشتركة المبذولة بشأن الوصول إلى حل سياسي شامل للأزمة اليمنية.

قد يهمك أيضا:

إدارة بايدن تؤكد أنها تعتبر الضفة الغربية “أرضا محتلة”

وسائل إعلام تؤكد إدارة بايدن تخطط لإلغاء عقوبات ترامب ضد الجنائية الدولية

أترك تعليقك ..