خطوات الإصلاح الهيكلي لقطاع الصناعة والتجارة المصري

خطوات الإصلاح الهيكلي لقطاع الصناعة والتجارة المصري

خطوات الإصلاح الهيكلي لقطاع الصناعة والتجارة المصري

وضعت وزارة التجارة والصناعة، سياسات شاملة تحدد أولويات الإصلاح الهيكلي، للقطاعين ترتكز بصفة أساسية على توطين وتعميق الصناعة بشكل يحفز نمو سلاسل التوريد المحلية وتعميق التشابكات بالقطاعات الأخرى (كالنقل واللوجستيات) ومواكبة المتغيرات العالمية، وزيادة القيمة المضافة للمنتجات.وتشمل السياسات الآتي:

– مراجعة تكاليف الصناعة الاستثمارية والتشغيلية، وذلك من خلال إجراء مراجعة دورية لكافة الأعباء الحكومية على قطاع الصناعة والتي تؤثر على تكلفة الإنتاج.

– خفض تكلفة التمويل الناتجة عن رد ضريبة القيمة المضافة والجمارك (الدروباك) على مدخلات الإنتاج عند إتمام التصدير بما يضمن الاستفادة من هذه الأنظمة لتشجيع الصادرات الصناعية، وذلك بالتنسيق بين وزارتي التجارة والصناعة وزارة المالية ، فضلا عن حوكمة منظومة استغلال الأراضي للوصول إلى أفضل آلية ممكنة للاعتماد عليها وتتيح الاستغلال الأمثل للأراضي الصناعية بشكل كامل.

– توفير سوق مناسب وتحفيز الطلب الداخلي والخارجي (الموجه للتصدير)، وربط كافة الحوافز بنسبة القيمة المضافة الحقيقية في المنتج الصناعي خاصة مساندة الصادرات.

– تطوير البنية التحتية للجودة من مؤسسات، ومواصفات قياسية، وجهات مطابقة، ومعامل اختبارات، والرقابة على جودة المنتجات الموجهة للأسواق المحلية أو التصديرية.

– استهداف القطاعات الصناعية من خلال التركيز على عدد من الصناعات المحددة وتهيئة سلاسل القيمة من قبل الدولة.

– اجتذاب مستثمرين عالميين في تلك الصناعات بالشراكة مع شركات دولية عالمية كبري وتشمل صناعات الصناعات الهندسية (تشمل صناعة السيارات – والسلع المعمرة) والصناعات الغذائية وصناعة الغزل والنسيج والصناعات الدوائية والمستلزمات الطبية ومستحضرات التجميل.

– اتباع سياسة صناعية تعتمد على إقامة تجمعات صناعية Clusters، بما تتيحه من مزايا تتمثل في تحقيق وفورات من المدخلات الصناعية، وتحقيق الحجم الأمثل لاستخدام الآلات والطاقات الإنتاجية لمواجهة الطلبات كبيرة الحجم ، وزيادة التخصص وتقسيم العمل مما يحسن كفاءة الإنتاج .

– دعم ومساندة المشروعات الصغيرة والمتوسطة من خلال ربط الخريطة الاستثمارية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة بتنافسية المحافظات بالتنسيق بين وزارتي التجارة والصناعية والتخطيط والتنمية الاقتصادية وجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر.

تطوير المنصة الرقمية السوقية لجهاز تنمية المشروعات على غرار منصة علي بابا لتوفر أسواق وحلول تكنولوجية لمنتجات الشركات الصغيرة والمتوسطة، وإنشاء شبكة موحدة ومجمعة خاصة بريادة الأعمال بحيث تشمل جميع مبادرات ريادة الأعمال علي مستوي الجمهورية وفي مختلف المجالات.

– تفعيل آلية “عيادات الأعمال” بهدف تقديم حلول واستشارات وخدمات استثمارية لخدمة قطاع ريادة الأعمال من الشركات الناشئة عن طريق الاستشاريين والفنيين ذوي الاختصاص والخبرة في مجالات مختلفة .

– دعم التحول للاقتصاد الأخضر والمحافظة على الاستخدام المستدام للموارد الطبيعية وذلك من خلال إعداد واعتماد إستراتيجية كفاءة استخدام الطاقة في قطاع الصناعة المتعلق بالرصد الذاتي .

– تطبيق معايير حفظ وترشيد الطاقة في العمليات الإنتاجية وفقاً للمواصفات العالمية من خلال التوسع في منح الشهادة المواصفات الدولية لترشيد الطاقة (ISO 50001) وإلزام المصانع والقطاعات الصناعية كثيفة الاستهلاك للطاقة كالكيماويات والأسمدة بالحصول عليها وذلك بالتنسيق بين وزارت البيئة والتجارة والصناعة والكهرباء والبترول والمالية .

– تسهيل وتطوير حركة التجارة وإزالة القيود من خلال الإسراع في وضع إطار تشريعي للتجارة الالكترونية مع تطوير البنية المعلوماتية خاصة على مستوى المحافظات.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

وزارة الصناعة والتجارة تعلن ترتيبات الجناح المصريفي إكسبو دبي

نيفين جامع تجتمع اليوم مع مستشارى وزارة الصناعة والتجارة

أترك تعليقك ..