روسيا تخترع لقاحاً قابلاً للأكل

روسيا تخترع لقاحاً قابلاً للأكل

روسيا تخترع لقاحاً قابلاً للأكل

 وسط حرب اللقاحات والمنتجات، نقلت وكالة “نوفوستي” الروسية للأنباء عن صحيفة “روسيسكايا غازيتا” المحلية، قولها إن “علماء في مدينة بطرسبورغ الروسية تمكنوا من تطوير لقاح جديد مضاد لفيروس كورونا المستجد، قابل للأكل على شكل حليب مخمر”وفي التفاصيل، أوضحت المعلومات أن “العلماء أكدوا أن الحصول على التطعيم يحتاج الشخص إلى كأسين بسعة 200 غرام، الأول مقسم إلى 3 جرعات، يشرب كل يوم جرعة، والثاني يؤخذ بعد 21 يوما من ذلك”. وبدوره، أوضح ألكسندر سوفوروف كبير مطوري اللقاح للصحيفة أن “بعض البلدان تقوم حالياً بتطوير منتجات ذات خصائص لقاح”.

كما كشف أن “هؤلاء يحاولون زراعة الطماطم والذرة ضد عدد من مسببات الأمراض البكتيرية“.وتابع أنه “عندما يتعلق الأمر باللقاحات القائمة على منتجات حمض اللاكتيك أشار إلى أن بلاده لن تكون الوحيدة في العالم”.ثم أضاف أن “الاختراع الروسي الجديد سيكون مختلف الأيدولوجية، حيث سيقوم العلماء بإدخال أجزاء من جينات الفيروس في الكروموسوم البكتيري، وذلك للحصول على بنى مستقرة”.إلى ذلك، أبان أن “معظم الباحثين في البلدان الأخرى يستخدمون ما يسمى بالبلازميدات كناقل، وهذه قطع من الجزيئات الجينية التي تتكاثر بشكل مستقل”.

في سياق متصل حول موانع استخدام لقاح الحليب المخمر، أوضح إنه “مناسب للأطفال الصغار وكبار السن والأشخاص الذين يعانون من أمراض خطيرة، بما في ذلك السرطان”.وأكد أن “اللقاح الآن في مرحلة الاختبارات ما قبل السريرية على حيوانات التجارب، أي الفئران، موضحا أن الأخيرة أكلته بسرور كبير دون أي ضرر بصحتها وهو يؤدي إلى إنتاج أجسام مضادة جيدة”.وأعلن سوفوروف أنه “سيتم في المستقبل القريب اختباره على الهامستر”.ويشار إلى أن “وزارة الصحة الروسية كانت سجلت أول لقاح في العالم ضد كورونا، في آب الماضي، طوره مركز غاماليا لأبحاث الأوبئة والأحياء الدقيقة، ويجري إنتاجه بالاشتراك مع الصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة”.

قد يهمك أيضا

فاوتشي يحذر من طفرات “كورونا” ويدعو إلى تلقيح أكبر عدد ممكن

فاوتشي يكشف عن أفضل طريقة لمحاربة سلالات كورونا

أترك تعليقك ..