مصدر يكشف حقيقة نقل خاتم بسوسنيس الأول من المتحف المصري في التحرير إلى “الكبير”

مصدر يكشف حقيقة نقل خاتم بسوسنيس الأول من المتحف المصري في التحرير إلى “الكبير”

مصدر يكشف حقيقة نقل خاتم بسوسنيس الأول من المتحف المصري في التحرير إلى الكبير

شهد المتحف المصري بالتحرير، خلال الفترة الماضية، تنافسًا كبيرًا مع مختلف متاحف مصر، وذلك بسبب نقل بعض القطع الأثرية منه إلى المتحف المصري الكبير. وتداول البعض من عشاق الآثار أنباء عن نقل الخاتم الذهبي للملك “بسوسنيس الأول”، من المتحف المصري بالتحرير إلى المتحف المصري الكبير. وتواصل  مع مصدر مسئول بالمتحف المصري، وقال إن خاتم الملك “بسوسنيس الأول” لن يتم نقله إلى المتحف المصري الكبير وسيظل في متحف التحرير. وأوضح المصدر أن خاتم بسوسنيس الأول مصنوع من الذهب ومطعم بالعقيق واللازورد والفلسبار الأخضر، وتم اكتشافه في تانيس، بمحافظة الشرقية، ويعود إلى الأسرة الحادية والعشرين، عصر الانتقال الثالث. يذكر أن المتحف المصري بالتحرير به مجموعة كبيرة من الآثار المصرية القديمة والتي يصل عددها إلى 120 ألف قطعة أثرية، غير القطعة الموجودة في مخازن المتحف والتي يصل عددها إلى 100 ألف قطعة أثرية.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

مساعد وزير السياحة والآثار يكشف عن آخر تطورات المتحف المصري الكبير

متحدثة السياحة تكشف موعد افتتاح المتحف المصري الكبير

أترك تعليقك ..