بعد نشر صوره وهو يقبّل صديقته وزير الصحة البريطاني مات هانكوك يستقيل

بعد نشر صوره وهو يقبّل صديقته وزير الصحة البريطاني مات هانكوك يستقيل

بعد نشر صوره وهو يقبّل صديقته وزير الصحة البريطاني مات هانكوك يستقيل

أقدم وزير الصحة البريطاني مات هانكوك على الإستقاله من منصبه إثر خرقه قواعد التباعد الاجتماعي بتقبيل زميلة له. وقال هانكوك في رسالة إلى رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إن من واجبنا كحكومة” أمام الناس الذين ضحوا كثيرا جدا خلال تفشي هذا الوباء أن نكون أمينين معهم إذا كنا قد خذلناهم”.
وقال جونسون إنه “يأسف” لتسلم هذه الاستقالة.
وجاءت هذه الاستقالة في أعقاب ظهور صور لهانكوك مع مساعدته، جينا كولادانجيلو، قيل إنها التقطت في 6 مايو/ أيار الماضي.
وقال مكتب رئيس الوزراء في داوننغ ستريت إنه تأكد الآن أن الوزير السابق ساجد جاويد سيتولى منصب وزير الصحة الجديد. وكان جاويد وزير للداخلية ثم الخزانة.
وتعرض وزير الصحة إلى ضغوطات متزايدة لدفعه إلى الاستقالة، في أعقاب نشر صحيفة “الصن” البريطانية الشعبية صورا له يقبل كولادانجيلو. وكلاهما متزوج ولديه ثلاثة أطفال. وقالت الصحيفة إنها اُلتقطت داخل مبنى وزارة الصحة في السادس من شهر مايو/أيار.
وطالب أعضاء في مجلس العموم البريطاني من حزب المحافظين، وأعضاء من حزب العمال، بالإضافة إلى أسر ضحايا مرض كوفيد 19 في بريطانيا بإقالة وزير الصحة.
وأكد مكتب رئيس الوزراء إن 10 جواننغ ستريت أن قرار الاستقالة كان قرار هانكوك وأن رئيس الوزراء لم يدفعه للقيام بذلك.
وقال أيضاً إن كولادانجيلو ستستقيل من منصبها كمديرة غير تنفيذية في وزارة الصحة.
وفي مقطع فيديو نشر على تويتر، قال هانكوك: “لقد ذهبت لرؤية رئيس الوزراء من أجل تقديم استقالتي من منصب وزير الدولة لشؤون الصحة والرعاية الاجتماعية”.
وتابع قائلاً: “أنا أدرك التضحيات الجسام التي قدمها الجميع في هذه البلاد، والتي قدمتموها أنتم، ويتعين على أولئك الأشخاص منا الذين يضعون القوانين أن يلتزموا بها، ولهذا السبب كان علي أن أستقيل”.
وكرر هانكوك، في رسالة الاستقالة، اعتذاره عن “خرق القواعد” وقدم اعتذارا

ونسب الى رئيس الوزراء بوريس
جونسون رداً على الاستقالةإن هانكوك ينبغي أن يغادر المنصب فخوراً بما حققه- ليس فقط في التعامل مع الوباء، وإنما حتى قبل أن يضرب الوباء البلاد.
وأضاف قائلاً: “أما ممتن لدعمك وأعتقد أن مساهمتك في الخدمة العامة لم تنته بعد”.
وقال زعيم حزب العمال كير ستارمر في تغريدة على تويتر: “مات هانكوك فعل الصواب باستقالته. لكن كان يتعين على بوريس جونسون أن يقيله من منصبه”.
وكتب زعيم الكتلة البرلمانية للحزب الوطني الاسكتلندي إيان بلاكفورد على تويتر يقول: “فشل هائل للقيادة لدى بوريس جونسون، فقد كان يتعين عليه إقالة هانكوك”.
وغرّد زعيم حزب الليبراليين الأحرار إد ديفي على تويتر قائلاً إن ميرات هانكوك هو “الفشل” وقال إن حقيقة أن جونسون “قادر على الاستمرار في منصبه بصرف النظر عما جرى تشكك في حكمة رئيس الوزراء مرة أخرى”.
وقال عضو مجلس العموم عن المحافظين أندرو بريجن إنه قد بات من الواضح أن هناك “أقلية كبيرة أو حتى أغلبية في أوساط الجمهور فقدت الثقة بمات هانكوك”.
وأضاف بريجن بأن ” الأمر لا يتعلق بالعلاقة نفسها ولكن بالنفاق المتعلق بكونك شخصاً يضع القواعد ومن ثم يخرقها”.
وقد أثيرت مخاوف أيضاً حول العملية التي تم بها تعيين كولادانجيلو، وهي صديقة لهانكوك من أيام الدراسة في جامعة أكسفورد، في منصبها في سبتمبر/ أيلول الماضي.
وأكد متحدث باسم مكتب رئيس الوزراء ان “الإجراء الصحيح” اتخذ في عملية التعيين ولكنه لم يدخل في التفاصيل

قد يهمك ايضا

رئيس الوزراء البريطاني يؤكدنحن في حالة حداد مع الملكة

بريطانيا وفرنسا وألمانيا تعلق على قرار إيران بشأن تخصيب اليورانيوم

أترك تعليقك ..